الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع موضوع لكي تكون موفقا في حياتك؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نفسي عزيزه ما قدرت اهينها
نـٍبـٍـٍض جـديد’}
نـٍبـٍـٍض جـديد’}
avatar

عدد المساهمات : 23
نقاط : 68
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: تابع موضوع لكي تكون موفقا في حياتك؟   الإثنين مايو 04, 2009 9:30 pm

وقوي النفس من يخلق المعاجز والخوارق، والناجح في الحياة يعمل ثم ينتظر، وغيره ينتظر ولا يعمل. والتسليم إلى التقدير والحظ حجة من يفر من الجهد والعمل، وهو يسعى من اجل رفع الاخطاء في حياته، والرجل الواقعي من يفكر برفع مشاكله الحاضرة، منتفعاً من الاشتباهات الماضية. والعلم بالخطر قبل حلوله بمنزلة السلاح لرفعه، وضعيف النفس إنما يفرش طريق سقوطه بمثل (لو) و(اذا) و (لعل) و (ربما)، وقويّها من يتسلق سلم الصعود، ولا يبالي بالأنكسار، فإن الكسر الكبير للرجل الكبير، وإنما الانكسار الواقعي عند قبوله بالأنكسار وأنهاك القوى أمامه. فلا بد من تحجيم وتحديد الانكسار، فإنه مثل باقي الامور من النسبيات، يمكن التغلب عليها بالمثابرة والاستقامة والتفكر السليم، ومن ثم من العقل حفظ التجارب، ويكون الانكسار تجربة الانتصار.
12-
الحذر من التقليد الاصم الابكم الاعمى، فالرجل ذو الفكر السليم والتصميم القوي، لا يتحكم في كيانه قيود الناس، اذ القانون ينبع من فطرته، ويتفجر في أعماقه، والتوفيق في الحياة ليس الذكاء الخارق، بل أستثمار الذكاء كالتاجر إنما يربح في تجارته، لو عرف كيف يستغل راس ماله، وان كان قليلاً، ...
وان كان قليلاً، فالتفكير الصحيح مفتاح الرقي، ومن اراد العمل لابد أن يعرف ما العمل، وكيف العمل، وماذا يعمل، وما الهدف من العمل؟ حتى يتسلق سلم الشموخ والعظمة والموفقية، ومن انكساره فيالحياة يصنع جسراً ليعبر عليه ليصل إلى النصر المنشود، والعظماء إنما جنوا ثمار النصر من الانكسار في حياتهم، فإنهم كسبوا التجارب، والعاقل من يحفظ التجارب ويستخدمها. فلا بد أن نقف أمام رياح المحن، كالجبل الراسخ، وأمام سيل البلاء كالسد الرصين، ولا يحكم في وجود التقليد الاعمى، كما لا نخاف السقوط، بل بكل شهامة وبسالة نقاوم ونجاهد. وان التاريخ ليشهد أن اثار العظماء إنما هي حصيلة السجون في المنفى والمهجر، فتصنيف كتاب (البؤساء) إنما كان في المنفى، و( تاريخ العالم) في السجن، وترجمة الانجيل في قلعة وارتبورك.
ويحق لنا أن نقلد الآخرين في نتاجهم في وعي وبصيرة، ولا نتوقف في فلكها بل نتجاوزها للأبداع والخلق الجديد.
خامساً: الانتصار على الاتعاب الكاذبة
الكل يعلم أن العمل متعب، وربما يصاب المرء بالكسل والتضجر والتعب، وربما يكون ذلك كاذباً فلا تلق نفسك في احضان التعب، لا سيما الكاذب منه، بل لابد من مصارعة مثل هذه الاتعاب حتى الوصول إلى النهاية المقصودة، وعلينا أن نفكر بالأنتصار دوماً، فإن (نابليون) قبل انتصاراته في الحروب كان يفكر في النصر ويخطط لذلك، اذ علم أن النصر لمن فكر بالنصر، والفكر إما من مقولة الانفعال وذلك ما نتأثر به من الآخرين، والاول أفضل من الثاني، والعاقل من يفكر في أعماله ليل نهار، ويعجز منه التعب لقوة ارادته وحدة نشاطه وديمومة عمله، الضعيف يبرئ نفسه من كسله وانحطاطه بمثل هذه الكلمات: ( أتصور أن الحظ لا يكون حليفي)، (الاحوال ليست على ما يرام)، ( لا وقت لدي)، ( ما الفائدة من العمل في مثل هذه الظروف)، (ما الفائدة من السعي والجهود اذا لم يكن التوفيق) وأمثال ذلك، ومن اعتقد أن التقدير هو الحاكم المطلق في حياته، فأنه اعترف بضعف ارادته، فـ (لا جبر ولا تفويض هو أمر بين أمرين). (اديسون) المخترع امتحن اختراع الكهرباء أربعين مرة، حتى أضاء الدنيا بصيره وضوئه، و (كيلر) بعد تسعة عشرة مرة من أصلاح نظريته أثبت حركة السيارات، وهذا يعني أنه انتصر بعد سقوطه ثمانية عشرة مرة. وأخيراً لا بد من الفوز على الاتعاب بكل حيلة ووسيلة.
سادساً: تلقين النفس بالنجاح
من العوامل المؤثرة في حياة من يبغي الكمال وفوز العمل وأن يكون موفقاً، هو تلقين النفس بالنجاح والانتصار، فهو من مقومات الإرادة الفولاذية، والانسان مخلوق ارادته، وتاريخ التمدن البشري يشهد أن النجاح لمن قالل في نفسه (اقدر) وغلب من غلبته نفسه، وأشجع الناس من اغلب هواه، والساقط من كان متزلزل الإرادة، وعاشق الهدف تبقى شعلة العشق وهاجة في وجوده، وتظطرم بنفخها بأنفاس تلقين النجاح، ويبقى الشعار: الإرادة ثم السعي ثم الوصول، وهيهات منا التسليم للأنكسار والسقوط. وبيدك عزتك وشرفك، والعاقل غرائزه في خدمة ارادته والجاهل ارادته في غرائزه.
سابعاً: الاخلاص في العمل
فإن من اخلص في حياته في فكره وسلوكه مع ربه ونفسه وامته فقد نال المنى وفاز بالمقصود، ومن غرر الكلمات (أخلص تنل) ومن عاش بالحيلة والمكر والخديعة يمت بالفقر والهلاك والخيبة. وأخيراً طوبى لمن عرف قدر نفسه وحياته، وعاش سعيداً ومات سعيداً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Lo0oRaaa
[ آلآدآريـٍـٍٍين ]
[ آلآدآريـٍـٍٍين ]
avatar

عدد المساهمات : 86
نقاط : 126
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: تابع موضوع لكي تكون موفقا في حياتك؟   الجمعة مايو 08, 2009 5:11 pm

يسلمووو ع المجهود الطيب عزيزتي..


ويعطيك العافيه والله يوفقك ويوفقنا جميعا في حياتنا بما يحبه ويرضاه..


دومتي بحفظ الرحمن..
Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع موضوع لكي تكون موفقا في حياتك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
●●טּـبض آڷمًـٍشًـَـَـٍآ ξــرٍ ..~ :: ¨¨¨°~*§¦§ عالم حواء §¦§*~°¨¨¨ :: [ كَلآمُ نّـوُآعِمـ ]-
انتقل الى: